الجزائر تغلق أجوائها أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية

قررت الجزائر ، الأربعاء ، الإغلاق “الفوري” لمجالها الجوي أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية ، وكذلك للطائرات المسجلة في المغرب. وجاء القرار في أعقاب ، بحسب الرئاسة الجزائرية ، “استمرار الاستفزازات والممارسات العدائية” من جانب الرباط.

وكانت الجزائر قررت ، الأربعاء 22 سبتمبر ، الإغلاق “الفوري” لمجالها الجوي أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية المغربية ، فضلا عن الأجهزة المسجلة في المغرب .

وأعلنت الرئاسة في بيان رسمي صدر في ختام الاجتماع أن “المجلس الأعلى للأمن قرر إغلاق الأجواء فوراً أمام جميع الطائرات المدنية والعسكرية وكذلك المسجلة بالمغرب”. برئاسة الرئيس عبد المجيد تبون وخصص لبحث الوضع على الحدود مع جاره المغرب.

وقال البيان ان قرارا اتخذ “في ضوء استمرار الاستفزازات والممارسات العدائية من جانب المغرب” دون تحديد مضمون هذه “الممارسات العدائية”.

انهيار العلاقات الدبلوماسية

في 24 أغسطس ، قطعت الجزائر العلاقات الدبلوماسية مع المغرب ، بعد أشهر من التوترات المتصاعدة بين هذين البلدين المغاربيين المتنافسين.

ثم انتقد وزير الخارجية الجزائري رمتان لعمامرة الرباط لأنها “لم تتوقف عن القيام بأعمال عدائية ضد الجزائر”.

واتهم أن “أجهزة الأمن والدعاية المغربية تشن حربا دنيئة على الجزائر وشعبها وقادتها”. 


شاهد أيضا
تعليقات
تعليقات الزوار
Loading...